الشروع في استغلال المركب الجامعي الجديد بتطاوين في السنة الجامعية القادمة

تطاوين (وات)- اكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المنصف بن سالم خلال زيارة أداها اليوم السبت إلى ولاية تطاوين لمعاينة تقدم أشغال المركب الجامعي الجديد بالجهة ان السنة الجامعية القادمة ستشهد الشروع في استغلال هذا المركب على ان تفتح المخابر في مقرات مؤقتة الى حين إتمام انجازها لتفادي تنقل الطلبة الى جربة للدراسة التطبيقية.

 

وفي لقائه بأساتذة المؤسستين الجامعيتين وعدد من الإطارات الجهوية افاد بن سالم بانه سيتم قريبا احداث معهد للطاقة بمدينة تطاوين مشيرا الى ان الوزارة تنتظر موافقة الطرف الليبي لبعث مدرسة عليا للمهندسين بالجهة.

وتطرق الأساتذة من جهتهم الى عدة مسائل تهم الجانب الأكاديمي كإحداث مركز جامعي للإدماج والافراق ووحدة بحث جامعية لتحفيز الاساتذة على العمل بالجهة.

ويتكون المركب الجامعي الجديد من مبنى المعهد العالي للدراسات التكنولوجية بكلفة تناهز اثني عشر مليون وستمائة الف دينار ومبنى المعهد العالي للفنون والحرف الذي بلغت كلفته حوالي ستة ملايين وتسعمائة الف دينار.

كما يضم المركب مطعما ومبيتا جامعيين يتسع الأول لخمسمائة مقعد والثاني لستمائة سرير بكلفة تقدر بتسعة ملايين واربعمائة الف دينار وقد انتهت اشغالهما ودخلا بعد مرحلة الاستغلال.