المعهد الوطني للعلوم التطبيقية و التكنولوجيا : اليوم السادس للإضراب


إن الإجتماع الذي دار اليوم مع السيد مدير الديوان و السيد مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي حضره مايقارب 700 طالب وإستمر مايقارب الساعتين ونصف ، اجتماع وإن حدث فيه بعض الخلل التنظيمي إلا أنه في مجمله كان ناجحاً بشهادة ممثلي الوزارة أنفسهم


إن هذا التحرك الطلابي التلقائي الذي تميز بالسلمية وحسن الحوار جعل ممثل الوزارة يأكد لنا أن الطلبة سلطوا الضوء على نقائص عديدة سيعمل على حلها في أقرب الأجال وحاول من جهةٍ أخرى قدر الامكان اقناع الطلبة بتعليق الاضراب والإكتفاء بما حقق

إلا أن الطلبة اصروا على المواصلة إلى حين إستقالة مديرة الدراسات وكان الإجماع على هذا الطلب رهيباً

          
 
إن ما نلاحظه في الأخير بعد هذا الاجتماع المطول

التضامن الكبير بين الطلبة رغم كل محاولات التفريق وجمعهم على نفس المطالب والتمسك بها للاخير*
محاولة ممثلي الوزارة حماية المناصب الادارية في نطاق الحفاظ على هيبة الجامعة*
غياب تام لقوانين صريحة تنظم العلاقات مع كل الأطراف و وعد ممثلو الوزارة توفير ذلك *
غياب موقف واضح وصريح للاساتذة رغم اجتماعهم اليوم في مدرج 9*

تمسك غريب بالسلطة رغم كل الدعوات للاستقالة مما جعل البعض يتساءل هل هو حبٌ للسلطة أم ثقة بالنفس مفرطة؟

وبين هذا و ذاك يبقى السؤال الأهم ؟

 هل سيفرز هذا التحرك جملة من القوانين والإصلاحات تكون بذرة لإصلاح نظام التعليم في تونس أم سيبقى الربيع الجامعي حلماً في أذهان الطلبة ؟
 
هند زريدة 
insat-press.tn