ازمة معهد العلوم التطبيقية بتونس: فيلم البيانات

  أمنة بن سعد ـ  تسارع النسق أمام طول فترة الإنتظار،  و كثرت التحركات ، فبين البارحة واليوم ، تواجد الكثير من الطلبة وسط متاهة، لا نسمع سوى عبارة « في إجتماع »  و لكن يبقى التساؤل:
 
من ؟ مع من؟

أين؟

هل من نتيجة ملموسة؟

هل من بيان ؟

وهنا، إجابة  على الأسئلة وخاصة هذا الأخير، شهدنا  تهاطلا للبيانات التي ما زادتنا  سوى حيرة، أي بيان هو نتيجة للأخر؟!!!!

إنعقد البارحة إجتماعان :

 ضم الأول- والذي تم حوالي الساعة 14:30 –  أعضاء المجلس العلمي بالانسات  بوزير التعليم العالي


في حين ضم الثاني  مجموعة من  طلبة الإجازة بممثلي وزارة التعليم العالي ، كان الهدف منه التعريف بحساسية وضعيتهم

أفضى الإجتماعان بهذا البيان كنتيجة :

crise insat tunisie

« بدأ الإضراب يثمر » عبارة تداولها الطلبة اثر  نشر البيان الصادر عن وزارة التعليم العالي فيما يخص  تحسين وضعية طلبة الإجازة، الذين برغم  ارتباطهم  مع مؤسسات قصد ختم دورسهم -شأنهم شأن طلبة السنة الخامسة-  دعموا الإضراب وانضموا لصفوف زملائهم  ولم يمثلوا عائقاً أمام  مساعيهم التي لم ولن تكون شخصية.

و  لكن تظل المصلحة العامة فوق كل إعتبار، والمحرك الأساسي لوحدة الحركة الطلابية.

هاته الحركة التي بدورها لم تبقى مكتفة الأيدي وقامت بدورها  بإجتماع مع اطارات عليا ، لتوضيح  النقاط التي من أجلها فاضت كأس صبر الطلبة و أن مطلبها الأساسي قائم على تنحي من زعزع كيان الطلبة ولم يترك مكانا   للثقة

مع التأكيد على عدم تسييس هذا الإضراب وعدم وجود جهة مسيرة له وأنه مستقل

هذه النقاط طرحت في البيان الملحق لهذا الإجتماع والذي عرض على الطلبة بغية طلب رأيهم


كان للإدارة دور البطولة في فيلم » البيانات  »  لهذا اليوم بحيث اصدرت أيضاً 3 بيانات تدعو فيها لإجتماعات بين الطلبة و الأساتذة في كل شعبة

يتواصل الاضراب حسب اخر بيان 
 
 


  أمنة بن سعد  - Club INSAT PRESS